تصميم

منتدى تبادل المعلومات والخبرات في كل المجالات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعاريف الفلاسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:14 am


كلود ليفي ستروس

كلود ليفي ستروس من علماء الاجتماع الفرنسيين ولد سنة 1908 و لا يزال على قيد الحياة. بدأ ليفي ستروس تكوينه بدراسة الفلسفة غير أن هذه النظريات المجردة الاعتباطية البعيدة عن الواقع الاجتماعي ما لبثت أن تخيب آماله فسافر إلى برازيل حيث درّس علم الاجتماع واكتشف أعمال علماء الإنسان الأميركيين (غير المعروفة في أوروبا
آنذاك) مثل بواس وكروبر ولووي وأقام بين ظهراني السكان الأصليين (الهنود).
نشر ملاحظاته في كتاب صدر سنة 1948 ثم في كتابه المشهور "المدارات
الحزينة" (1955). ثم اكتشف أثناء الحرب العالمية الثانية أعمال رومان جاكوبسون واللسانيات
البنيوية التي اعتبرها منهجًا علميًا حقيقيًا مطبّقًا على الظواهر
الإنسانية سيستقيه في ما بعد لابتكار نماذج تفسيرية جديدة من شأنها الكشف
عن الدوافع الذهنية التي تعطي والواقع الاجتماعي وثقافي شكله. بعد عودته
إلى فرنسا سنة 1948 قدّم أطروحة عن المشاكل النظرية للقرابة (1949). انتخب
أستاذًا في كوليج دو فرانس سنة 1959 وشغل كرسي الأنثروبولوجيا الاجتماعية
الذي كان مارسيل موس احتله قبله. فكان لأعمال ليفي ستروس وتعليمه أثر بليغ
في مجال علم الإنسان والتحقيق الإثنولوجي الميداني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: رد: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:28 am

جون لوك (1632 - 1704) (John Locke) هو فيلسوف تجريبي و مفكر سياسي إنجليزي. ولد في عام 1632 في رنجتون Wringiton في إقليم Somerset وتعلم في مدرسة وستمنستر، ثم في كلية كنيسة المسيح في جامعة أوكسفورد، حيث انتخب طالبا مدى الحياة، لكن هذا اللقب سحب منه في عام 1684
بأمر من الملك. وبسبب كراهيته لعدم التسامح البيورتياني عند اللاهوتيين في
هذه الكلية، لم ينخرط في سلك رجال الدين. وبدلاً من ذلك اخذ في دراسة الطب
ومارس التجريب العلمي، حتى عرف باسم (دكتور لوك).
وفي عام 1667 اصبح طبيباً خاصاً لأسرة أنتوني آشلي كوبر (1621-1683)
الذي صار فيما بعد الإيرل الأول لشافتسبري، ووزيراً للعدل، ولعب دوراً
خطيراً في الأحداث السياسية العظيمة التي وقعت في إنجلترا ما بين ســنة
1660 وسنة 1680. لعبت علاقة لوك باللورد آشلي دوراً كبيراً في نظرياته
السياسية الليبرالية. وكان اللورد آشلي يتمتع بنفوذ كبير في إنجلترا إذ
كان يمثل المصالح السياسية لرؤوس الأموال التجارية في لندن، وتحت تأثير
اللورد آشلي كتب لوك في عام 1667 مقالاً خاصاً بالتسامح (On Toleration) راجع فيه أفكاره القديمة الخاصة بإمكانية تنظيم الدولة لكل شؤون الكنيسة.



عدل سابقا من قبل philosovie في الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:55 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: رد: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:36 am

توماس هوبز

توماس هوبز (5 أبريل 1588 - 4 ديسمبر 1679) كان عالم رياضيات وفيلسوف إنجليزي
يعد توماس هوبز أحد أكبر فلاسفة القرن السابع عشر بإنجلترا وأكثرهم شهرة خصوصا في المجال القانوني حيث كان بالإضافة إلى إشتغاله بالفلسفة والأخلاق والتاريخ،
فقيها قانونيا ساهم بشكل كبير في بلورة كثير من الأطروحات التي تميز بها
هذا القرن على المستوى السياسي والحقوقي.كما عرف بمساهمته في التأسيس
لكثير من المفاهيم التي لعبت دورا كبيرا ليس فقط على مستوى النظرية
السياسية بل كذلك على مستوى الفعل والتطبيق في كثير من البلدان وعلى رأسها
مفهوم العقد الاجتماعي . كذلك يعتبر هوبز من الفلاسفة الذين وظفوا مفهوم الحق الطبيعي في تفسيرهم لكثير من القضايا المطروحة في عصرهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: رد: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:44 am




سيغموند فرويد

صورة لسيغموند فرويد، 1920

6 مايو 1856(1856-05-06)
مورافيا، حاليا في التشيك
23 سبتمبر 1939 (العمر 83 سنة)
لندن
النمسا، (لاحقا) إنجلترا
نمساوي
يهودي
الأمراض العصبية، الفلسفة، الطب النفسي، علم النفس، Psychotherapy، التحليل النفسي
جامعة فينا
جامعة فينا
Jean-Martin Charcot، (لاحقا) Josef Breuer
Alfred Adler، John Bowlby، Viktor Frankl، Anna Freud، Ernest Jones، Carl Jung، Melanie Klein، Jacques Lacan Fritz Perls, Otto Rank, Wilhelm Reich
التحليل النفسي
جائزة غوثي
ملحد


سيغموند فرويد (6 مايو، 1856 - 23 سبتمبر، 1939). هو طبيب نمساوي، عصبي و مفكر حر. يعتبر مؤسس التحليل النفسي.


بداية حياته

فرويد كان ممن استقر أجدادهم بمنطقة فرايبرغ بعد أن فروا من ملاحقة اليهود في كولن. و رغم أن فرويد صار لاحقا ملحدا فقد كان دائما يؤكد على أهمية الديانة اليهودية في تكوينه. حين بلغ الرابعة من عمره صحب اسرته إلى فيينا
التي عاش فيها قرابة ثمانين عاما وكان ابوه تاجر صوف غير ناجح متسلط وصارم
وحين ولد فرويد كان ابوه قد بلغ الأربعين من عمره وكانت امه هي الزوجه
الثانيه في العشرين من عمرها وكان فرويد الابن الاول لستة اطفال ولدوا
لامه وكان له اخوان من أبيه


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: رد: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:47 am

هربرت ماركوز


هربرت ماركوز (1898-1979) Herbert Marcuse فيلسوف ومفكر ألماني أمريكي ،معروف بتنظيره لليسار الراديكالي وحركات اليسار الجديد ونقده الحاد للأنظمة القائمة .
ولد في برلين لعائلة يهودية ، خدم في الجيش الألماني خلال الحرب
العالمية الأولى ودرس في جامعتها وحصل على الدكتوراه من جامعة فرايبورغ
عام 1922 وعمل بعدها لغاية عام 1928 في بيع الكتب ثم انضم إلى مساعدة مارتن هايدجر
في دراساته ، وكان منتسبا لمعهد الدراسات الاجتماعية في فرانكفورت (حيث
انه كان يشكل جماعة فكرية ذات توجه ماركسي) لغاية عام 1933 ،حيث بعد
استلام الحزب الاشتراكي القومي (الحزب النازي)
السلطة قام الحزب باغلاق المعهد وسافر ماركوز بعدها إلى سويسرا لمدة عام
ثم هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وانضم إلى معهد الدراسات
الاجتماعية هناك في جامعة كولومبيا عام 1934, عمل خلال الحرب العالمية
الثانية في أجهزة الاستخبارات الحربية الأمريكية (مكتب المعلومات الحربية
ومكتب الخدمات الاستراتيجية ) حيث عمل في الدعاية المضادة للنازية وتفكيك
النازية. خلال الخمسينات درّس الفلسفة والسياسة بشكل متتابع في جامعات
كولمبيا وهارفارد وبرانديس وفي جامعتي كاليفورنيا .
رغم أن ماركوز غادر ألمانيا إلا أنه بقي عضوا في جماعة فرانكفوت الثقافية مع ماكس هوركهايمر وثيودور أدورنو
وكان يمثل الجناح اليساري فيها. تأثير ماركوز على القيادت الطلابية ظهر في
الاحتجاجات الطلابية التي عمت جامعات أميركا وأوربا خلال أواخر عقد
الستينات ، وقد ركز في كتاباته على نقد الرأسمالية وتجديد الأطروحات الماركسية
مثل أن أهم تهديد للأنظمة القائمة سيأتي من الطلاب والأقليات في المجتمع
وليس من طبقة العمال التي تطويعها من خلال النمط الاستهلاكي وتحقيق
احتياجتها السطحية لتكون خاضعة للأوضاع القائمة والتركيز على البعد الفردي
خلال النسق الماركسي.
توفي ماركوز عام 1979 بسكتة دماغية أثناء زيارته لألمانيا وكان برفقته يورغان هابرماس وهو منظرمن الجيل الثاني من جماعة فرانكفورت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: رد: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:50 am

جان جاك روسو


جان جاك روسو (28 يونيو 1712-2 يوليو 1778)
فيلسوف فرنسي، كان أهم كاتب في عصر العقل. وهو فترة من التاريخ الأوروبي،
امتدت من أواخر القرن السابع عشر إلى أواخر القرن الثامن عشر الميلاديين.
ساعدت فلسفة روسو في تشكيل الأحداث السياسية، التي أدت إلى قيام الثورة
الفرنسية. حيث أثرت أعماله في ا لتعليم والأدب والسياسة. حياته المبكرة.
وُلد روسو في مدينة جنيف فيما يُعرف الآن بسويسرا. وكانت أسرته من أصل
بروتستانتي فرنسي، وقد عاشت في جنيف لمدة مائتي عام تقريبًا. توفيت أمه
عقب ولادته مباشرة، تاركة الطفل لينشأ في كنف والده، الذي عُرف بميله إلى
الخصام والمشاجرة. ونتيجة لإحدى المشاجرات عام 1722م، اضطر والد روسو إلى
الفرار من جنيف. فتولى عم الصبي مسؤولية تربيته. وفي عام 1728م، هرب روسو
من جنيف، وبدأ حياة من الضياع، ومن التجربة والفشل في أعمال كثيرة. ولكنه
كان دائمًا تستهويه الموسيقى. وظل لسنوات مترددًا بين احتراف الكتابة أو
الموسيقى. وبعد وقت قصير من رحيله عن جنيف، وهو في الخامسة عشرة من عمره،
التقى روسو بالسيدة لويز دي وارنز، وكانت أرملة موسرة. وتحت تأثيرها، انضم
روسو إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. ومع أن روسو كان أصغر من السيدة
دي وارنز باثني عشر أو ثلاثة عشر عامًا، إلا أنه استقر معها بالقرب من
مدينة شامبيري، في دوقية سافوي. وقد وصف سعادته بعلاقتهما في سيرته
الذاتية الشهيرة اعترافات التي كتبت في عام 1765 أو 1766م - 1770م، ونُشرت
عامي 1782م و 1788م، ولكن العلاقة لم تدم، فقد هجرها روسو أخيرًا عام
1740م. وفي عام 1741م أو 1742م، كان روسو في باريس يجري وراء الشهرة
والثروة، وقد سعى إلى احتراف الموسيقى. وكان أمله يكمن في وضع نظام جديد
للعلامات والرموز الموسيقية قد كان ابتكره. وقدم المشروع إلى أكاديمية
العلوم، ولكنه أثار قدرًا ضئيلاً من الاهتمام. في باريس، اتَّصل روسو
بـالفلاسفة وهي جماعة من مشاهير كتاب وفلاسفة العصر. وحصل على التشجيع
المادي من مشاهير الرأسماليين. ومن خلال رعايتهم، خدم روسو أمينًا للسفير
الفرنسي في البندقية خلال عامي 1743، 1744م. كانت نقطة التحول في حياة
روسو عام 1749م، حين قرأ عن مسابقة، تكفَّلت برعايتها أكاديمية ديجون،
التي عرضت جائزة مالية لأحسن مقال عن الموضوع، وهو ما إذا كان إحياء
النشاط في العلوم والفنون من شأنه الإسهام في تطهير السلوك الأخلاقي. وما
أن قرأ روسو عن المسابقة حتى أدرك المجرى الذي ستتّجه إليه حياته. وهو
معارضة النظام الاجتماعي القائم، والمضيّ فيما بقي من حياته في بيان
الاتجاهات الجديدة للتنمية الاجتماعية. وقدم روسو مقاله إلى الأكاديمية
تحت عنوان: بحث علمي في العلوم والفنون عام 1750 أو 1751م، حمل فيه على
العلوم والفنون لإفسادها الإنسانية. ففاز بالجائزة، كما نال الشهرة التي
ظل ينشُدها منذ أمد بعيد. حياته المتأخرة. عندما تحول روسو إلى المذهب
الكاثوليكي، خسر حقوق المواطنة في جنيف. ولكي يستعيد هذه الحقوق تحول مرة
أخرى عام 1754م إلى المذهب البروتستانتي. وفي عام 1757م اختلف مع
الفلاسفة؛ لأنه استشعر منهم الاضطهاد. وتتسم آخر أعمال روسو بالإحساس
بالذنب وبلغة العواطف. وهي تعكس محاولته للتغلب على إحساس عميق بالنقص،
ولاكتشاف هويته في عالم كان يبدو رافضًا له. حاول روسو في ثلاث محاورات
صدرت أيضًا تحت عنوان قاضي جان جاك روسو كُتبت في المدة بين عامي 1772 -
1776م، ونُشرت عام 1782م، حاول الرد على اتهامات نقاده، ومن يعتقد أنهم
كانوا يضطهدونه. أما عملُه الأخير، الذي اتسم بالجمال والهدوء، فكان
بعنوان أحلام اليقظة للمتجول الوحيد (كُتبت بين عامي 1776 و1778م، ونُشرت
عام 1782م). كذلك، كتب روسو شعرًا ومسرحيات نظمًا ونثرًا. كما أن له
أعمالاً موسيقية من بينها مقالات كثيرة في الموسيقى ومسرحية غنائية
(أوبرا) ذات شأن تسمى عرّاف القرية، ومعجم الموسيقى (1767م)، ومجموعة من
الأغنيات الشعبية بعنوان العزاء لتعاسات حياتي (1781م). وفضلاً عن ذلك،
كتب روسو في علم النبات، وهو علم ظل لسنوات كثيرة تتوق نفسه إليه.





أفكاره. قام روسو بانتقاد المجتمع في رسائل عديدة. ففي رسالته تحت
عنوان: بحث في منشأ وأسس عدم المساواة (1755م)، هاجم المجتمع والملكية
الخاصة باعتبارهما من أسباب الظلم وعدم المساواة. وكتابه هلويز الجديد
(1761م) مزيج من الرواية الرومانسية والعمل الذي ينتقد بشدة زيف المبادئ
الأخلاقية التي رآها روسو في مجتمعه. وفي كتابه العقد الاجتماعي (1762م)،
وهو علامة بارزة في تاريخ العلوم السياسية، قام روسو بطرح آرائه فيما
يتعلق بالحكم وحقوق المواطنين. وفي روايته الطويلة إميل (1762م) أعلن روسو
أن الأطفال، ينبغي تعليمهم بأناة وتفاهم. وأوصى روسو بأن يتجاوب المعلم مع
اهتمامات الطفل. وحذر من العقاب الصارم ومن الدروس المملة، على أنه أحس
أيضًا بوجوب الإمساك بزمام الأمور لأفكار وسلوك الأطفال. كان روسو يعتقد
أن الناس ليسوا مخلوقات اجتماعية بطبيعتهم، معلنًا أن من يعيشون منهم على
الفطرة معزولين عن المجتمع، يكونون رقيقي القلب، خالين من أية بواعث أو
قوى تدفعهم إلى إيذاء بعضهم بعضًا. ولكنهم ما إن يعيشوا معًا في مجتمع
واحد حتى يصيروا أشرارًا. فالمجتمع يُفسد الأفراد من خلال إبراز ما لديهم
من ميل إلى العدوان والأنانية. لم يكن روسو ينصح الناس بالعودة إلى حالة
من الفطرة. بل كان يعتقد أن الناس بوسعهم أن يكونوا أقرب ما يكونون إلى
مزايا هذه الحالة، إذا عاشوا في مجتمع زراعي بسيط، حيث يمكن أن تكون
الرغبات محدودة، والدوافع الجنسية والأنانية محكومة، والطاقات كلها موجهة
نحو الانهماك في الحياة الجماعية. وفي كتاباته السياسية، رسم روسو الخطوط
العريضة للنظم التي كان يعتقد، أنها لازمة لإقامة ديمقراطية يشارك فيها
كافة المواطنين. يعتقد روسو أن القوانين يتعيّن عليها أن تعبر عن الإرادة
العامة للشعب. وأي نوع من الحكم يمكن أن يكتسب الصفة الشرعية مادام النظام
الاجتماعي القائم إجماعيًا. واستنادًا إلى ما يراه روسو، فإن أشكال كافة
الحكم تتجه في آخر الأمر إلى الضعف والذبول. ولا يمكن كبح التدهور إلا من
خلال الإمساك بزمام المعايير الأخلاقية، ومن خلال إسقاط جماعات المصالح
الخاصة. وقد تأثر روبسْبيير وغيره من زعماء الثورة الفرنسية بأفكار روسو
بشأن الدولة، كما أن هذه الأفكار كانت مبعث إلهام لكثير من الاشتراكيين
وبعض الشيوعيين. نفوذه الأدبي. مهد روسو لقيام الرومانسية، وهي حركة سيطرت
على الفنون في الفترة من أواخر القرن الثامن عشر إلى منتصف القرن التاسع
عشر الميلاديين؛ فلقد ضرب روسو، سواء في كتاباته أو في حياته الشخصية،
المثل على روح الرومانسية، من خلال تغليبه المشاعر والعواطف على العقل
والتفكير، والنزوة والعفوية على الانضباط الذاتي. وأدخل روسو في الرواية
الفرنسية الحب الحقيقي المضطرم بالوجدان، كما سعى إلى استخدام الصور
الوصفية للطبيعة على نطاق واسع، وابتكر أسلوبًا نثريا غنائيًا بليغًا.
وكان من شأن اعترافاته أن قدمت نمطًا من السير الذاتية التي تحوي أسرارًا
شخصية.ز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
philosovie
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

test
test1: 3

مُساهمةموضوع: رد: تعاريف الفلاسفة   الثلاثاء أبريل 21, 2009 6:54 am

مالينوفسكي، برونيسلاف

مالينوفسكي، برونيسلاف
(1884- 1942م). عالم اجتماع بريطاني اشتهر بدراسته لثقافة شعب جزر تُرُوبِرَيانِد في جنوب غربي المحيط الهادئ، وبإسهاماته في نظريات الثقافة الإنسانية. وُلِدَ مالينوفسكي في بولندا وعمل بالتدريس في جامعتي لندن وييل، وقد ألّف الكتب التالية: مغامرو المحيط الهادئ الغربي (1922م)؛ الحياة الجنسية للهمج في شمال غربي ميلانيزيا (1929م)؛ الحدائق المرجانية وسحرها (1935م).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tasmime.ahlamontada.net
 
تعاريف الفلاسفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تصميم :: علوم وثقافة :: الطلبات والبحوث الدراسية-
انتقل الى: